الرئيسية » الأخبار » إنطلاق المؤتمر العلمي السنوي لهيئة مستشفى الثورة في الحديدة

إنطلاق المؤتمر العلمي السنوي لهيئة مستشفى الثورة في الحديدة

المحويت نيوز/الحديدة/عارف علي

إنطلقت اليوم في محافظة الحديدة أعمال المؤتمر العلمي السنوي لهيئة مستشفى الثورة العام تحت شعار “بناء القدرات البحثية وتنمية المهارات السريرية في الحديدة”.

 المؤتمر  يناقش في يومين عددًا من الأبحاث والدراسات الحديثة في معالجة وتشخيص الحالات المرضية وتبادل الخبرات والمعلومات والخروج بتوصيات تؤدي إلى ممارسة الطرق العلمية الصحيحة في التشخيص والمعالجة لخفض معدل الوفيات والمراضة .

ويشارك في المؤتمر عدد من الاستشاريين والأساتذة في تخصصات النساء والولادة، الباطنية، أمراض القلب، الأطفال، الجراحة، الأمراض النفسية والعصبية، طب المناطق الحارة ، الوبائيات، الأشعة التشخيصية، من مختلف المحافظات.

وفي الافتتاح اكد وزير الصحة العامة والسكان في حكومة صنعاء الدكتور طه المتوكل،  ان انعقاد المؤتمر الذي يشارك فيه نخبة من الاختصاصيين في الطب من مختلف المحافظات يمثل رسالة تحدٍ، مشيرا إلى أن تنظيم هيئة مستشفى الثورة لهذا المؤتمر يأتي وقد حققت الكثير من الانجازات في مختلف التخصصات وفتح المساقات العلمية في طب الاطفال والنساء والولادة وغيرها.

وأوضح أن الهيئة على مشارف تخريج أطباء متخصصين في طب الأطفال والنساء والولادة وغيرها من التخصصات الطبية التي تعد انجازاً نوعياً للوصول إلى الغايات والأهداف المنشودة ..

مؤكدا أن الوزراة والمجلس اليمني للتخصصات الطبية سيوليانها جل الاهتمام والرعاية .

ودعا الوزير المتوكل كافة الهيئات إلى افتتاح المراكز التي تم التوافق عليها كمعيارية ضمن المعايير المتقدمة وفتح مساقات علمية جديدة في تخصصات القلب والكلى والقسطرة القلبية وغيرها.

وشدد على ضرورة التركيز على المناطق الريفية وتلبية احتياجاتها من الكوادر الطبية المتخصصة في جميع المجالات وتطويرها خصوصا التخصصات الوبائية التي تفتقر لها المحافظة بصورة كبيرة.

وحث الدكتور المتوكل المشاركين في المؤتمر على التركيز في أبحاثهم على الأوبئة والتخصصات التي تحتاجها البلد .

مشيراً إلى أهمية تأهيل وتدريب الكوادر الطبية والاطلاع على كل ماهو جديد في المجال الطبي.

وأشاد بكلية الطب في الحديدة في استقبال الطلاب الجدد..

مؤكدا أهمية تأهيل الطلاب خاصة من المناطق الريفية كونها حرمت خلال العقود الماضية من التنمية والخدمة الطبية .

مشير إلى سقوط 43 ألف مدني ما بين قتيل وجريح منهم سبعة آلاف طفل وامرأة، كما تم تدمير 523 مستشفى ومركز صحي باليمن.

وحمّل وزير الصحة  في حكومة صنعاء الأمم المتحدة مسؤولية توقف أي مستشفى أو مركز أو وحدة صحية بسبب انعدام المشتقات النفطية.

من جانبه أشاد وكيل المحافظة علي قشر، بجهود الهيئة لاقامة هذا المؤتمر الذي يهدف لتطوير العلوم الطبية ويضاف إلى قائمة الانجازات التي تنفرد بها الهيئة على مستوى محافظات الجمهورية.

وأكد قشر السلطة المحلية بالمحافظة تقديم كل الامكانيات وتذليل الصعاب التي تواجه أي تطورات سواء في الجانب الطبي أو غيره من المجالات.

فيما أوضح رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور خالد سهيل أن المؤتمر يمثل ضرورة حتمية للإسهام في الارتقاء بالمستوى الطبي ومواكبة التطورات العلمية في عالم اليوم.

وأكد ضرورة الاهتمام بتطوير الأبحاث العلمية والتطورات التي يشهدها المجال الطبي والذي يأتي ترجمة للرؤية الوطنية الحديثة لدعم العلم والتعلم بما يسهم في خدمة المواطنين.

مشيراً إلى أن المرحلة تتطلب تكثيف الجهود  بمزيد من الإرادة والعزيمة وخدمة المجتمع في الصحه وفق معايير الجودة العالية.

وثمن سهيل كافة الجهود التي بذلت لانجاح المؤتمر .

واستعرضت الجلسة الافتتاحية وناقشت عدداً من المواضيع العلمية والمحاضرات الآراء والحلول العلمية، وريبورتاج عن إنجازات الهيئة والتطورات التي شهدتها خلال الأعوام السابقه.

الى ذلك اطلع الوزير المتوكل وسهيل على محتويات معرض شركات الأدوية الذي اقيم على هامش المؤتمر واحتوى على نماذج من مختلف الأدوية والمنتجات الطبية والمعدات.

عن عارف الشماع

شاهد أيضاً

جمهوري المحويت يدرب كوادره لمكافحة العدوى وطرق الوقاية من كورونا

المحويت نيوز/خاص تتواصل لليوم الثاني على التوالي التدريبات النظرية والعملية في البرنامج التدريبي( مكافحة العدوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *