الرئيسية » الأخبار » التغذية المدرسية تستهدف أكثر 46 ألف أسره في محافظة المحويت

التغذية المدرسية تستهدف أكثر 46 ألف أسره في محافظة المحويت

المحويت نيوز/ متابعات
يتواصل في محافظة المحويت توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي للأسر المستفيدة بمديريات المحافظة ضمن مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية.

وتستهدف المساعدات لشهر يناير الجاري 46 ألف و556 أسرة من الفئات النازحة والأشد فقرا والمتضررين بمديريات مدينة المحويت وجبل المحويت وشبام كوكبان والرجم والخبت وحفاش وملحان وبني سعد.

وكان وكيل محافظة المحويت عبدالحميد ابوشمس ومعه  مدير مكتب التربية إبراهيم الزين ونائبه شرف عبد الرحمن قددشنوا توزيع المساعدات الغذائيه يوم أمس الأول.

حيث حث وكيل المحافظة القائمين علی المشروع علی التحري في تسليم المساعدات للمستفيدين يدا بيد لضمان ايصالها لمستحقيها للتخفيف من معاناتهم.

وأشار إلی الأثر الايجابي للمساعدات الإنسانية والتدخلات الاغاثية التي تستهدف الشرائح الاجتماعية المتضررة بمديريات المحافظة جراء تداعيات الأزمة الاقتصادية الممنهجة التي يفرضها تحالف العدوان علی اليمن منذ خمس سنوات.

ونوه بجهود منسقي ومشرفي مشروع التغذية المدرسية وفريق عمل فرع المجلس الأعلی لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية ومستوی الحرص علی تنظيم آلية توزيع المعونات الغذائية..لافتا إلی أن قيادة المحافظة تثمن دورهم وحضورهم الفاعل في ميدان العمل الانساني.

بدوره أكد مشرف مشروع التغذية المدرسية والاغاثة الإنسانية بالمحافظة عبد الملك الشامي الحرص علی انتظام عملية صرف المساعدات للأسر المتضررة شهريا بحسب الاجراءات المتبعة ووفقا للكشوفات الرسمية المعتمدة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

وأشاد الشامي باهتمام المحافظ فيصل بن حيدر و حرصه علی تذليل الصعوبات التي تواجه فريق العمل الاغاثي في الميدان بما يكفل ايصال المساعدات الغذائية للمستحقين في مختلف مناطق مديريات المحافظة.

ولفت إلی أن المساعدات تستهدف 325 ألف و892 فردا من النازحين والفقراء والفئات المتضررة .. مبينا أن عملية الصرف تتم يدا بيد للمستفيدين عبر 247 مركزا في ثمان مديريات مستهدفة بالمحافظة.

عن عارف الشماع

شاهد أيضاً

إدارة المستشفى الجمهوري تناقش معايير الجودة مع فريق ال GiZ

المحويت نيوز/خاص عقد في المستشفى الجمهوري محافظة المحويت اليوم إجتماعاً ضم إدارة وفريق الجودةبالمستشفى الجمهوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.